-->

القائمة الرئيسية

الصفحات

تاريخ سياره بيجو للسيارات Peugeot

تاريخ سياره بيجو للسيارات Peugeot


شركة بيجو هي شركة لصناعة السيارات في انحاء العالم  التي اصبحت لديها شعبية في انحاء العالم . هذه الشركة الفرنسية تعد من بين اكبر الشركات في العالم وثاني شركة في أوروبا بعد شركة فولكس واجن . بدأت الشركة في صناعة السيارات من بداية سنة 1889 ميلادية ، ولكن قبل ان تكون شركة لصناعة السيارات كانت شركة تقوم بصنع مطاحن الفلف والملح والبن " الصلب والتعدين " وذلك في سنة 1810 بعدما اشترتها عائلة بيجو . 


تم تاسيس شركة بيجو في الاول كا مقاولة عائلية وذلك في عام 1810 ميلادية وكان تخصصها في ذلك الزمان هو الصلب والتعدين والدرجات الهوائية ، وهذه العائلة رأت نجاح كبير جدا واصبحت لها شعبية وشهرة بين الدول الأوروبية وخاصة في فرنسا ، فبعدما جمعت اموال كبيرة بهذا المشروع فكراحد افراد العائلة أن تقوم الشركة بالتطور في مجال صناعة السيارات . لانه في ذلك الزمان لم تكن هناك منافسة كبيرة في صناعة المركبات فكانت فرصة قيمة والتي سوف تجعل من هذه الشركة من بين اكبر الشركات في العالم .

في سنة 1891 كان هناك نجاح  كبير وكانت هناك مصيبة داخل اسرة بيجو . نعم في هذه السنة قامت الشركة بصناعة اول سيارة لها واصبحت لها مقاولة للسيارات في بلد فرنسا والعالم ، ولكن وقع هناك نزاع واختلاف داخل الاسرة وحطمت ما صنعت من بداية مشروعها ولكن احد افراد هذه الاسرة استغل الوضع كان عاقل وقام بتأسيس شركة خاصة به لصناعة السيارات باسم بيجو بحكم انه الاسم العائلي . ( كما نقول ان الوجه المشترك لا يستطيع غسله ) .

إزدهار شركة بيجو :


كانت هناك سنوات تسمى بسنوات الهوس والجنون التي ظهرت فيها ازمة لشركات صناعة السيارات في أوروبا وأمريكا الشمالية ، فكانت الشركات تصنع سيارات كثيرة جدا ولكن باسعار منخفضة جدا وإقبال الطبقة العمالية والمتوسطة على اقتنائها بمعدلات قياسية مقارنة بالقرن الـ 19 الذي عرف بواكير صناعة السيارات وكانت خلاله حكرا على الطبقة المترفة نظرا لغلاء أسعارها .

حدث تغير في شركة بيجو بعدما مات مؤسس الشركة في القرن العشرين . الابناء اخذوا حصتهم من المقاولة و قاموا بتأسيس ماركة جديدة باسم " ليون بيجو " الا ان اسم الشركة الاصلي بقي في حوزة العم باسم " أرنو بيجو "  . في سنة 1910 اندمجت المقاولتان في شركة واحدة مجهول للسيارات واصبح لها اسم " بيجو " .


تعتمد الشركة الجديدة على أربعة مصانع موزعة بين مدينة أودينكور  و Boulets  و Lille وافتتحت عام 1912 مصنعًا جديدًا في Sochaux . وعندما ظهرت الحرب العالمية الأولى ، أنتجت بيجو أكثر من عشرة آلاف سيارة سنويًا ، أي نصف إجمالي إنتاج فرنسا .

شعار شركة بيجو :


الشركة اختارت شعارها  ان يكون على شكل ملك الغابة " الاسد " ، وكان هناك تغيرات في شكل الشعار على عشر مراحل متغيرة وترك الاصل بهندسة مختلفة . 

المرحلة الاولى كانت بداية سنة 1905 وكان لديه لون ذهبي ، بعدها في سنة 1923 اصبح بللون نحاسي ، وتم تغيير الشكل في سنة 1933 ثم في 1948 ثم في سنة 1955 بعدها تم تغييره في عام 1960 وكذلك في سنة 1968 وفي سنة 1975 وايضا تم اضافة اخر شكل في سنة 1998 وستمر الى سنة 2010 وقاموا بتحسينه وتوضيحيه اكثر .


في الحرب العالمية الاولى العديد من الشركات ساهمت في صناعات الدبابات والمركبات وكان لها فضل كبير في فرنسا ، وهذا ساعدها في زيادة شهرتها وقيمتها لدى الشعب الفرنسي وحتى لدى الحلفاء . لهذا هنا شركة بيجو وجدت نفسها وسط منافسين شرسين . ومن بينها شركة السيتروين والتي كسبت مبالغ كبيرة جدا ، ولكن شركة بيجو مثلها مثل العديد من الشركات التي لا تعرف الاستسلام وقررت ان تتخلى عن صناعة المقطورات نهائيا  .

في الحرب العالمية الثانية شركة بيجو لن تعيد نفس السيناريو الذي وقع لها في الحرب العالمية الاولى ، فقد استعادة صحتها في سنة 1929 واثبتت مكانتها في الحرب العالمية الثانية .

بعد الحرب العالمية الثانية الشركة توقفت في انتاج جديد في السيارات بحكم ان البلد تعيش ازمة مالية واصبح التقشف ، وشركة بيجو استمرت على هذا المنوال الى سنة 1955 فقامت بانتاج سيارة من نوع بيجو 403 وكانت اول سيارة فرنسية تشتغل بالديزل ، فكان هذا الانتاج باب دخل كبير من المال لشركة واسترجاع كبريائها وغزت الاسواق الامريكية في الستينات .



في سنة 1970 أصبحت الشركة ثاني مصنع للسيارات في فرنسا بعد شركة رينو ، ثم بعدها دخلت شراكة مع رينو وكذلك فلولو من اجل ان يتم انتاج محرك جديد والذي سوف يكون بتقنية وشكل جديد ، و في ظرف النصف الثاني من القرن العشرين ، كما توسعت محليا بشرائها ماركة سيتروين .



توسع ونجاح شركة بيجو :

بعد ان اصبحت الشركة مبيعاتها تتوسع في السوق أمريكا في الستينيات ، قامت بعمل شراكة مع شركة ايرانية واقامات مصنعا في طهران . ولكن مع الحساسية لدى امريكا أدْخل شركة بيجو في ازمة بيع السيارات في امريكا بسبب اتفاقها مع ايران ، ولم تنته هذه المحنة الا بعدما تم توقيع اتفاق النووي عام 2015 .

في التسعينات اصبحت الشركة ترى النجاح الكبير وتوسع في انحاء العالم ، فأقامت مصانع في أفريقيا وتحديدا نيجيريا ، وفي سنة 2010 عقدت اتفاق مع الجزائر على اقامة مصنع ونفس الشئ مع المغرب ، كما انه قد اتفقت مع المغرب لبدأ مصنع التشغيلات سنة 2022 في مدينة قنيطرة . وكما يجب ان تعلمون انه في سنة 2014 تحتل بيجو ستروين الترتيب الرابع عالميا .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا